Menu

ملامح حول الخطة الإستراتيجية للمشروع القومي لتعزيز ثقافة السلام 2016 م ـــ 2020م تحت شعار ( سوداني هويتي )

بسم الله الرحمن الرحيم
رئاسة الجمهورية
اللجنة القومية العليا لتعزيز ثقافة السلام
الامانة العامة
ملامح حول الخطة الإستراتيجية للمشروع القومي لتعزيز ثقافة السلام
2016 م ـــ 2020م
تحت شعار ( سوداني هويتي )
قال الله تعالى ( والله يدعو إلى دار السلام ) سورة يونس ــ الاية 25
1.      مقدمة :
قال تعالى (( يآ ايها الذين أمنو أدخلو في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات
الشيطان إنه لكم عدو مبين ))
صدق الله العظيم
المجتمع السوداني له إرثه وثقافته التي حافظت على السلام بين أفراده
ومكوناته المتمثلة في القيم الفاضلة وأدب التعاون والتكافل وحل المشكلات
عبر الجوديات ، وظل إرث المجتمع السوداني موصولا بمصادر التشريع الرباني
كمرجعية أساسية يحتكم لها الناس وتستمد منها معايير الخطأ و الصواب ـ
ويمكننا القول بان ذلك يعد سببا من أسباب بناء ثقافة السلام في السودان .
لم يخرج أهل السودان عن سنن الكون في التغيير السلبي والإيجابي لطبيعة
حركة المجتمع وإحتياجات الإنسان فتوفرت الأسباب التي ادت إلي بعض الخلل
في منظومة ثقافة السلام .
•       من هذا المنطلق جاءت مبادرة إتحاد المرأة السودانية للعمل في ثقافة
السلام التي تم تأسيساً عليها توسيع المقترح بضم جميع المبادرات التي تصب
في إتجاه تعزيز ثقافة السلام والتي نذكر في مقدمتها مبادرة مشروع السلم
الإجتماعي والتي تم طرحها عبر المنسقية العامة للخدمة الوطنية في العام
2014 والتي تمت برعاية كريمة من الأخ الكريم نائب رئيس الجمهورية الأستاذ
حسبو محمد عبد الرحمن والتي تم التوجيه بالتوسع فيها لتكون مشروع عمل
للدولة .
2/ مرجعيات الخطة الإستراتيجية :ـ
أ. قرار السيد رئيس الجمهورية بتكوين اللجنا العليا لتعزيز ثقافة السلام .
ب. موجهات اللجنة العليا لتعزيز ثقافة السلام
ج. موجهات الأمانة العامة لمبادرة تعزيز ثقافة السلام .
د. موجهات الأمانة العامة للمجلس القومي للتخطيط الإستراتيجي .
هـ. وثيقة إتحاد المرأة الخاصة بمبادرة تعزيز ثقافة السلام .
و. خطة وتقرير مشروع السلم الإجتماعي الذي نفذته الخدمة الوطنية .
3/ الرؤية :ــ
مجتمع ينعم بالسلام المستدام والتنمية الشاملة وخالي من النزاعات والحروب .
4/ الرسالة :ــ
تعزيز ثقافة السلام والقضاء على اسباب النزاعات بين مكونات المجتمع ليوجه
قدراته نحو التنمية الشاملة والمستدامة .
5/ السياسات العامة :ـــ
- توظيف التجارب والمبادرات المختلفة في تعزيز ثقافة السلام .
- إعداد الدراسات والتصميم الجيد للبرامج .
- إعطاء الأولوية للمناشط والبرامج التي تحظي بإهتمام الدولة وتخاطب
إحتياجات المجتمعات المتأثرة بالنزاعات .
- التركيز على عمل نماذج في الولايات المتأثرة بالحروب والنزاعات .
6/ الهدف الإستراتيجي :ــ
نبذ العنف وتعزيز ثقافة السلام بآليات المجتمع الثقافية والإجتماعية ورفع
الوعي تجاه التعايش السلمي المبني على إحترام الآخر والإستفادة من التنوع
الإجتماعي والثقافي وتوظيفه إيجابياً .
7/ الوسائل :ـــ
1. يتم تنفيذ المنشط في المحاور التالية :ــ
  1. المحور التزكوي الإرشادي .
  2. محور المواطنة والحقوق والوجبات .
  3. محور التدريب والتأهيل .
  4. محور المصالحات .
  5. محور ثقافة الإنتاج
  6. محور التثقيف البيئي.
2. وتتمثل الوسائل في هذه المحاور في " محاضرات ، دورات تدريبية ،
مسرح ، وسائل إعلام ، لقاءات مراكز تأهيل " فكري ، عقلي ، نفسي ، "
وغيرها لنشر ثقافة السلام .
3. هيكل إداري فاعل " لجنة عليا ، أمانة عامة ، لجنة تنفيذية ، لجان
ولايات     ، لجان محليات ، لجان وحدات إدارية ، لجان قرى وأحياء ".
4. توفير المورد البشري والمادي للعمل عبر اللجان والشركاء .
8/ المستهدفون :ـــ
يستهدف البرنامج كل شرائح المجتمع السوداني في جميع ولايات السودان
بالتركيز على الولايات التي بها صراعات " ولايات دارفور ، جنوب كردفان ،
النيل الأزرق " .
9/ مبادئ عامة لتنفيذ الخطة :ــ
ـ من أهم مبادئ خطة تعزيز ثقافة السلام أن الإنسان هو خليفة الله في الأرض
   وهو وسيلة وغاية الخطة لتحقيق الأمن والطمأنيه له وللمجتمع عامة .
ـ التخطيط الفعال الذي يقوم على أساس الحقائق كلما كانت أكثر تعبيراً عن
الواقع في المجتمع المحدد ـ هذا يشير إلى أن عمليات جمع البيانات وتحليل
الواقع بصورة جيدة يؤدي إلى التنفيذ الجيد لمحاور الخطة .
ـ تقوم هذه الخطة على أنماط من العلاقات والإتصالات المباشره وغير
المباشره الرسمية والشعبية والشخصية والصيغ التنظيمية التي تسهم في تنسيق
الجهود وتوحيد المفاهيم وتنمية وعي  الشركاء بالخطة وتضمن التفافهم حولها
وتنفيذها .
ـ القيادة المهنية ضرورة من ضرورات تنفيذ الخطة لوعيها بدورها وقدرتها
على توضيح أدوار الشركاء بما يعزز عمل الفريق المكون من عدد من المؤسسات
.
ـ الحاجة إلى جهود المتطوعين والقيادات المحلية وفق تخطيط مناسب لتحديد
المسؤوليات كل حسب قدراته ومسؤولياته الأمر الذي يتطلب اعداد صيغ مناسبه
للتنسيق .
ـ مراعاة الظروف والبيئة المحلية وما يطرأ من تغيير في تركيبة المجتمع
المحلي وموارده بما يعطي الخطة لونها الخاص بها في كل مجتمع وولاية .
11/ الخاتمة :ـــ
جاءت هذه الإستراتيجية للعمل لتحقيق الرؤية والرسالة لمشروع تعزيز ثقافة
السلام نسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لإنجازها لينعم المواطن
والمجتمع السوداني بالأمن والسلام ليتوجه  بكلياته نحو التنمية الشاملة
والمستدامة وصولاً للرفاهية والتقدم ، هذه الخطة الإستراتيجية لخمس سنوات
2016 ــ 2020م لتعزيز ثقافة السلام بين مكونات المجتمع السوداني تحتوي
المحاور الرئيسية وأهدافها والشركاء المنفذين ووصف للمناشط والمخرجات
المتوقعة ، على أن يتم التفصيل الزمني والميزانية في الخطة التشغيلية لكل
عام ، من أعوام الإستراتيجية الخمس نسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه خير
للبلاد والعباد .
والله الموفق