Menu

مشروع سنار عاصمة للثقافة الإسلامية 2017م

تم اختيار سنار عاصمة للثقافة الإسلامية ارتكازاً علي مقررات المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة المنعقد في باكو ، جمهورية أذربيجان 13 ،14 أكتوبر 2009 – 25 شوال 1430هـ والذي تم فيه اعتماد لائحة عواصم الثقافة الإسلامية للفترة من 2015 -2024 والاحتفاء بسّنار عاصمة للثقافة الإسلامية 2017 . يعتبر الاختيار إضافة حقيقية للرصيد التاريخي والثقافي للأمة السودانية وامتدادا طبيعيا للدور الذي ظل يلعبه السودان في الحفاظ علي الثقافة الإسلامية علي مدي التاريخ حيث مثلت مملكة سنار الإسلامية علامة مضيئة في رفع راية الإسلام والحفاظ علي الموروث الإسلامي .

يهدف المشروع لإبراز الوجه الحضاري للسودان وتأكيد مساهمته في رفد الحضارة الإسلامية تحقيقاً لذلك كون السيد رئيس الجمهورية اللجنة القومية العليا برئاسة النائب الأول لرئيس الجمهورية وعدد من الأعضاء و الأمانة العامة للمشروع برئاسة البروفسير يوسف فضل حسن ووضعت الخطة العامة للمشروع التي تشمل تأهيل البنيات التحتية – التدريب وبناء القدرات_ الأنشطة الدينية والثقافية والرياضية وفنون التشكيل وجاء التنفيذ في المشروعات وفقاً للجدول أدناه :
الأنشطة الفكرية والأدبية والفنية داخليا وخارجيا:
• تنظيم العروض للفرق كل من الآلات الشعبية والموسيقية
• تنظيم العروض المسرحية والإنتاج مسرحيي
• المشاركة في مهرجان أيام البقعة المسرحية.
• الإعداد والمشاركة في معارض الفنون التشكيلية.
• المشاركة بمعارض التراث والأسابيع والمهرجانات الثقافية والتصوير الفوتوغرافي بالسودان والخارج.
• القيام بالتغطيات لكل الفعاليات الخاصة بالوزارة ولقاءات ومشاركات قادة العمل بالوزارة
• يتم تنفيذ ملتقى الإعلام الثقافي وإصدار النشرة الإعلامية ورصد كل الأعمدة والمقالات التي أُثيرت عن الوزارة.
• مشاركة بصورة دائمة بمعارض الكتاب الاقليمية والدولية
• إصدارات من أعداد من مجلة الثقافة السودانية ومجلتي الخرطوم ووازا ومجلة الطفل.
• العمل في النشر من أجل تشجيع النشر والمطبوعات الثقافة السودانية.

تدشين المرحلة الاولى من مشروع سنار عاصمة للثقافة الإسلامية
** تم التدشين لفعاليات  إفتتاح  المرحلة الأولى  وبداية المرحلتين الآخيرتين (لمشروع  سنار عاصمة للثقافة الإسلامية) وذلك برعاية وتشريف النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكرى حسن صالح - رئيس مجلس الوزراء وبحضور الأمين العام للايسيسكو ووزير الثقافة الإتحادي وعدد من ولاة الولايات ووزراء الثقافة وقد أم المصلين لصلاة الجمعة بمسجد سنار العتيق إمام الحرم المدنى وذلك في التاريخ المحدد 24 مارس 2017م، و أجمع كل المتحدثون على عراقة الدولة السنارية  كدولة إسلامية توفرت لها كل معطيات إختيارها كواحدة من منظومات العواصم الثقافية الإسلامية.