Menu

الإدارة العامة للآداب والمعارض والقوافل الثقافية

  تتكون الادارة من الإدارات التالية:

اولاً:إدارة النشر الثقافي:
مهام واختصصات الأدارة
يسرنا أن نمدكم ونزودكم بالمعلومات الكافية عن إدارة النشر موضحة في
هيكلها وما تقوم به من دور في الدفع بالحركة الثقافية على النحو التالي :
النشأة :
في العام 1972 سعت مصلحة الثقافة لإنشاء إدارة تعنى بالنشر الثقافي
أهداف الإدارة :
 إبراز الإبداعات الثقافية والحياة الاجتماعية في السودان وفق تصور مدروس .
1-       نشر المقالات العلمية التي تتناول الدراسات الفلكلورية واللغات
والموسيقى والفنون .
2-      إعادة طباعة الموضوعات المنتقاة ( الأدبية ، الثقافية ، والتاريخية
...إلخ ) إضافة إلى تراجم مختلفة عن السودان .
3-      توصيل المؤلفات السودانية للقاريء العربي والإفريقي وكافة شعوب العالم .
4-       صقل القدرات الإبداعية وتشجيعها بالنشر والمكافئآت الأدبية والمالية
5-      ترجمة المؤلفات السودانية المميزة والمنتقاة إلى لغات أجنبية للتعريف
بالثقافة السودانية .
6-      العمل على إنشاء مكتبات عامة للروابط والجامعات ودعمها .
7-      اقامة معارض للكتاب داخل السودان وخارجه .
مطبوعات الإدارة :
      أ/ مجلة الخرطوم:
تصدرت هذه المجلة منذ العام 1965م قائمة المجلات الثقافية التي تعنى بنشر
المعالجات والمساهمات الاجتماعية والثقافية و تهتم بكشف المتغيرات
والتحولات في المرصد الإبداعي الثقافي للمبدع السوداني ومحيطه الإقليمي
والدولي في ظل ثورة العلم واللغة والاتصالات في مسئولية قومية نحو إنماء
الفكر والثقافة.
    ب/ مجلة الثقافة السودانية:
صدر العدد الأول عام 1976م وهي فصلية تراعي التنوع الثقافي والعرقي
والديني ، وتفرد المجلة مساحة مناسبة للدراسات والرسائل الجامعية فضلاً
عن مشروعات الأبحاث العلمية ، وتهتم بتشجيع الدراسات المقارنة في ميادين
الثقافة بين الثقافة السودانية وثقافات الدول الصديقة والشقيقة .
        ج/ سلسلة ثقافة للجميع " الكتاب الشهري " :
    يهدف هذا المشروع إلى توفير الكتاب بسعر رمزي وبصيغة إقتصادية  غير
ربحية ، وتصدر شهرياً " كتاب كل شهر " .
تقوم الإدارة أيضاً بـ :
1-      دعم الكُتَّاب والأدباء والباحثين:
   تقوم الإدارة بشراء كتب ، أو المساهمة في تحمل جزء من تكاليف الطباعة
بما يعادل (20) كتاباً سنوياً من الكتب الفائزة والمنتقاة ، أوالدراسات
والبحوث المميزة دعماً وتشجيعاً للأدباء والكُتَّاب

ثانيا:إدارة المعارض والقوافل الثقافية:
تتكون الإدارة من
مدير قسم المعارض
 ومدير قسم القوافل الثقافية
وهناك مشرف معارض داخلية وخارجية بالإضافة إلى مشرف متابعة وإتصال ومشرف
قوافل داخلية وخارجية بالإضافة إلى مشرف المتابعة والإتصال.
قسم المعارض:
تعمل الإدارة على تجهيز المعارض الداخلية والخارجية الخاصة بالكتب
والتراث والتصوير الفوتوغرافى ، وعلى رأس هذه المعارض
1/ فعالية معرض الخرطوم الدولى للكتاب
2/المعارض المصاحبة للقوافل الثقافية بولايات السودان المختلفة.
3/ معارض مصاحبة للفعاليات الخارجية بالدول العربية المختلفة.
4/ معارض للسفارات الخارجية.
5/ وأى معارض آخرى تقام داخلياً بإذن من الإدارة

قسم القوافل الثقافية:
مقدمة: إستنهاضاً للدور الكبير الذى تقوم به وزارة الثقافة فى تسيير
القوافل الثقافية داخلياً وخارجياًوتحقيقاً لأهداف الوزارة فى نشر
الثقافة والتبادل الثقافى بين المركز والولايات الرامية إلى تسيير قوافل
ثقافية داخلية إلى مختلف ولايات السودان والدول العربية والأجنبية.

الأهداف:
1.      تحقيق مهام وإختصاصات الوزارة الواردة فى الدستور والتى تنص على قيام
الوزارة بالإشراف التام على العمل الثقافى.
2.      تعزيز دور الثقافة وأهميتها والبلوغ بها مرحلة قيادة المجتمع بالمركز والولايات.
3.      إستكمال التنمية الثقافية .
4.      ترسيخ مبدأ التعدد والتنوع الثقافى الإجتماعى.
5.      تعزيز قيم الولاء الوطنى.
6.      تفعيل العمل الثقافى بالولايات من خلال القوافل الداخلية.
7.      خلق علاقات مشتركة بين المبدعين السودانيين ونظرائهم فى الدول الشقيقة والصديقة.
8.      التبادل الثقافى بين السودان والدول الشقيقة والصديقة
9.      تفعيل وتعزيز دور الجاليات والمنظمات الثقافية خارجياً.
10.الوقوف على مدى إشراك الولايات فى الأنشطة الثقافية خارجياً.
11.نشر الثقافة السودانية بالدول الخارجية.
الوسائل:
1.      ليالى ثقافية ( غنائية – إستعراضية).
2.      ورش عمل للتدريب فى كل المجالات الثقافية.
3.      لقاءات إدارية مع المسئولين فى الولايات إلى جانب الوقوف على البنيات الثقافية.
4.      عروض مسرحية  بأنواعها ( مسرح عرائس – مسرح حر).
5.      معارض ( كتاب – تشكيل – تراث) ورش تدريبية.
6.      خلق شراكات مع الولايات فى تنفيذ القوافل.
7.      برامج متخصصة بثقافة الطفل وربطها  بالقيم الدينية والأخلاقية (
مسابقات – منافسات – ورش تدريب  فى مجال الرسم وغيرها من ضروب الثقافة
التى تهم شريحة         تنفيذ المشاريع:-
*/ المرحلة الأولى :- تشمل الولايات التالية:-
1- الجزيرة.
2- سنار.
3- النيل الأزرق.
*/ المرحلة الثانية:- تشمل الولايات التالية:-
1- كسلا.
2- القضارف.
3- البحرالأحمر.
*/ المرحلة الثالثة:- تشمل الولايات التالية:-
1- النيل الأبيض.
2- شمال كردفان.
3- جنوب كردفان.
4- غرب كردفان .
*/ المرحلة الرابعة: تشمل الولايات التالية:-
1- شمال دارفور.
2- جنوب دارفور.
3- شرق دارفور.
4- غرب دارفور.
المرحلة الخامسة :تشمل الولايات التالية:-
1- الخرطوم.
2- نهر النيل.
3- الشمالية

ثالثا: مركز تسجيل وتوثيق الحياة السودانية
Sudanese Folk life Research and Documentation Center


نبذة تاريخية :-
ــــــــــــــــــــــــــــــ


   بدأ اهتمام الدولة بتوثيق التراث الشعبي عام 1972م حيث أفردت مصلحة
الثقافة – قسما للدراسات والبحوث ليطلع بمهمة جمع الفنون التراثية من
إشعار وأحاديث وحكم وسير وأحاجي. إلي جانب رصد وتسجيل الممارسات الشعبية
كالعادات المتوارثة والطقوس والممارسات المرتبطة بالعادات والمعتقدات
بالإضافة إلي الألعاب الشعبية والصناعات التقليدية والفنون الأدائية
كالرقص والموسيقي ،
   وفي عام 1973م قدمت مصلحة الثقافة مشروع المركز القومي للإبداع الشعبي
وهو عبارة عن خطة لقيام مركز قومي يهتم بالفنون الشعبية بغرض جمعها
وتصنيفها ودراستها دراسة علمية تعين علي ترقيتها وتضعها موضع استثمار
ونفع لتجني البلاد من ورائها الخير الكثير .
   وبالرغم من أهمية المشروع إلا آن مصلحة الثقافة لم تتمكن من تنفيذ
الخطة المطروحة . وفي عــام 1976 م تطور قسم الدراسات والبحوث بمصلحة
الثقافة إلي مركز دراسة الفولكلور والتوثيق الثقافي بهدف     الدراسة
العلمية للثقافات الشعبية السودانية وتتبع مسار تفاعلاتها أفقيا وراسياً
 وقد تحددت مهام المـركز .
في جمع وتسجيل التراث الشعبي بإتباع المناهج العلمية في مجالات الجمع
والتصنيف بالإضافة إلي نشـر المادة الشعبية وعرضها للجمهور وتدريب أجيال
من الباحثين للتعامل مع مــادة التراث الشعبي في كل ولايات السودان .
وبقيام الهئية القومية للثقافة والفنون عام 1992م وضمن التحولات التي
صاحبت برنامج الأحياء الثقافي تحول مركز دراسة الفولكلور والتوثيق
الثقافي إلي مركز تسجيل وتوثيق الحياة الــسودانية . ورغم المحاولة التي
تضمنها برنامج الإحياء الثقافي لتوسيع دائرة عمل المركز فما زال الهدف
الأساسي لعمل المركز ، هو توثيق التراث الشعبي ودراسته دراسة علمية تعين
علي فهمه والاستفادة منه وربطه بقضايا المجتمع . وحتى يتحقق هذا الهدف ،
يقوم المركز برصد وتوثيق لحركة الفكر والإبداع التي تنتظم الساحة
الثقافية في السودان باعتبار أن هذه المنابر توفر مادة أساسية للبحث
والتخطيط في مختلف مجالات الحياة السودانية .
 *أهداف المركز :-
1/ تسجيل وتوثيق عناصر الثقافة الشعبية باستخدام وسائل التقنية الحديثة
وأتباع المناهج والأساليب العلمية بما يوفر مادة مفيدة لأغراض الدراسة
والبحث والتحليل .
2/ التصنيف العلمي للمادة الشعبية باستخدام الحاسوب في عملية تخزين
واسترجاع المعلومة مما يــسهل عملية الحصول علي المادة بأيسر الطرق .
3/ نشر المادة الشعبية من خلال الإصدارات العلمية والدوريات المتخصصة
ووسائل الاتصال الاخري
4/ عرض المادة الشعبية للجمهور من خلال إنشاء المتاحف وصالات العرض
وإقامة المعارض داخـل وخارج السودان .
5/ تدريب الباحثين علي أساليب جمع وتوثيق وحفظ التراث الشعبي .
6/ رصد وتوثيق حركة الفكر والابداع في السودان في الماضي والحاضر مما
يقدم مادة اساسية للبحث والتخطيط في كافة مجالات الحياة السودانية .
الاختصاصات :_
1/ توثيق التراث الشعبي بشقيه المادي والروحي .
2/ توثيق وتسجيل العطاء الادبي والفني المعاصر بالسودان .
3/ تسجيل وتوثيق الحياة السياسية ، والاجتماعية ، والاقتصادية .
4/ تسجيل وتوثيق الشخصيات التي ساهمت في صنع الحياة الثقافية والاجتماعية
في السودان .
5/ تسجيل وتوثيق البيئة الطبيعية والحيوانية والظواهر الطبيعية المتفردة .
6/ تسجيل وتوثيق التراث من المناطق المتاثرة بالتحولات الانمائية
والمشروعات الاقتصادية .
7/ تسجيل وتوثيق المعالم الحضرية الهامة لمدن وقري السودان ( المعمار ،
الطبيعة ، مواقع النشاط البشري)
8/ تسجيل وتوثيق المناسبات الدينية والقومية .
9/ اصدار مجلة المركز الدورية التي تهتم بنشر الدراسات والبحوث التي تتم
في مجال التراث الشعبي .
*أقسام المركز :-
1/ شعبة البحوث والنشر :-
تعني الشعبة بوضع خطط العمل الميداني من جمع وتحقيق وأجراء دراسات علي
المادة المجموعة ونشر البحوث ويضم الآتى  :-
 أ/قسم الأدب الشعبي :-
   ويهدف لجمع وتسجيل وتحقيق ودراسة الأدب الشعبي من شعر وحكاية وحكـم
وأمثال والغاز .
ب/ قسم العادات والمعتقدات
   ويهدف لجمع وتوثيق وتحقيق الدراسات في مجال العادات والممارسات الاجتماعية .
ج/ قسم الموسيقي والرقص الشعبي
  يهدف إلي جمع وتوثيق الألحان والأنماط الموسيقية من مختلف بيئات
السودان وتنويت ألاغاني والموسيقي الشعبية وتحديد السمات المميزة للرقص
الشعبي علي مستوي التشكيلات ألمكونه للثقافة السودانية .
د/قسم الثقافة المادية :-
يعني بجمع ودراسة وتحليل وتسجيل عناصر الثقافة المادية والصناعات الشعبية
وتشمل المساكن والأثاث والأدوات المنزلية والطقوسيه وإعداد الطعام
وتخزينه وأدوات العلاج الشعبي ووسائله ، والملابس والحلي
  وتصفيف الشعر والوشم ووسم القطيع والمعدات الزراعية والحربية والآلات
الموسيقية والزخارف الشعبية.
2/ شعبة التوثيق :-
   تعني بتوثيق وفهرسة وحفظ المادة المسجلة والمصورة في أوعيتها الخاصة
بصورة علمية تيسر التقاط المادة الموجودة بأيسر الطرق .
3/ متحف التراث المادي :-
     يعني بعرض عناصر الثقافة المادية علي أسس مدروسة تمكن المشاهد من
الجمع بين ألمتعه النظرية   والمعرفية  .
4/ المكتبة المتخصصة :-
     تهتم بتوفير المراجع المتخصصة والكتب والمجلات للباحثين والدارسين
في مجال الثقافة الشعبية .
علاقة المركز بالمؤسسات المحلية والأقليمية والدولية :
للمركز علاقات مع عدد من المؤسسات ذات الاختصاص على الصعيد المحلى
والاقليمى والدولى ومن أهمها :
1/ قسم الفولكلور بمعهد الدراسات الأفريقية والأسيوية بجامعة الخرطوم وقد
تمثلت هذه العلاقة فى الانشطه التالية :
أ/ تأهيل وتدريب العاملين بالمركز والولايات وذلك باقامة دورات تدريبية
قصيرة بالتعاون مع إدارة المركز .
ب/ الاسنعانة بالكادر الاكايمى بقسم الفولكلور لتقديم المقالات التى تصدر
بمجلة وازا وهى مجلة متحصصة تعنى بالتراث الشعبي يصدرها مركز تسجيل
وتوثيق الحياة السودانية  .
ج/ تقديم الاستشارة العلمية لكل الانشطة المتعلقة بالبحوث والنشر في المركز .
د/ منظمة اليونسكو قسم التراث الثقافي غير المادي وقد تقدم المركز بعدد
من المشاريعلهذه المنظمة :
أ/ مشروع تظوير الصناعت التقليدية في السودان
ب/ مشروع روائع للآداب الشفاهي
ج/ مشروع الورش الخلاقة
3/ مركز التراث الشعبي لدول مجلس التعاون الخليجي وتتمثل الأنشطة في
تبادل المطبوعات وإستكتاب الباحثين في مجلة المأثورات الشعبية التى تصدر
عن المركز.
4/ منظمة التراث الثقافي بالجمهورية الاسلامية الايرانية وقد وقع السودان
إتفاقية بشأن التراث الثقافي بين البلدين .
5/ مركز شرق أفريقيا لدراسة التراث الثقافي واللغات الوطنية ( اكروتنال )
وقد استفاد بعض العاملين من الدورات التدريبية القصيرة والتى نظمها
المركز قبل توقف نشاطه في الثمانينات  .
الخطة الاستراتيجية للمركز :-
 1/ إنشاء المقر الدائم للمركز بمواصفات تتسع لكل متطلبات العمل من صالات
عرض وقاعة محاضرات ومتحف وأرشيف صوتي ومرئي ومكتبة متخصصة .
2/ القيام برحلات عمل ميداني لجمع التراث الشعبي تغطي كل مناطق السودان ,
3/ إنشاء مراكز للتراث الشعبي بكل ولايات السودان بالتعاون مع وزارات
الشئون الاجتماعية والثقافية بحكومات الولايات .
4/إنشاء محترف مركزي للأعمال التراثية تهتم بتصنيع النماذج الممتازة من
الحرف والصناعات الشعبية  في كل مناطق السودان بهدف إنتاجها وتسويقها
داخل وخارج السودان .
5/ تأهيل وحدة التسجيل الصوتي والمرئي باستخدام الأجهزة الرقمية وأجهزة
التكيف الجاف .
6/ توفير مادة التراث الشعبي لاستلهامها في مختلف مجالات الإبداع لمواجهة
التحديات ومهددات الغزو
   الثقافي .
7/ التركيز علي التراث بوصفه عنصرا أساسيا في التوجه نحو قضايا الوحدة
والسلام والتنمية .
8/ إقامة المعارض التراثية داخل وخارج السودان وتسويق المصنوعات اليدوية
جلبا للعملات الصعبة .
 علاقة المركز بالمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية :-
منذ إنشائه في بدائة السبعينات أقام المركز العديد من العلاقات مع
المؤسسات التي تهتم بتوثيق ودراسة التراث الشعبي داخل وخارج السودان .
ومن أهم المؤسسات التي  تعامل معها المركز :-
1/ قسم الفولكلور بمعهد الدراسات الأفريقية والآسيوية بجامعة الخرطوم وقد
تمثلت هذه العـلاقة في الأنشطة التالية :-
ا/ تأهيل العاملين في المركز باستيعابهم في برامج القسم لدرجة الدكتورة ،
والماجستير- والدبلوم .
ب/ تنظيم دورات تدريبية قصيرة بالتعاون مع قسم الفولكلور لتدريب الكوادر
العاملة في هذا المجال في كل من المركز والولايات .
ج/ الاستعانة بالكادر الأكاديمي بقسم الفولكلور لتقويم المقالات التي
تصدر بمجلة وازا وهي مجلة متخصصة تعني بالتراث الشعبي يصدرها مركز تسجيل
وتوثيق الحياة السودانية .
د/ تقديم الاستشارة العلمية لكل أنشطة المركز المتعلقة بالبحوث والنشر .
2/ منظمة اليونسكو – قسم التراث الثقافي غير المادي . وقد تقدم المركز
بعدد من المشاريع لهذة المنظمة لغرض تمويلها . من هذه المشروعات :-
أ/ مشروع تطوير الصناعات التقليدية في السودان
ب/مشروع روائع الأدب الشفهي
ج/ مشروع الورش الخلاقة .
3/ مركز التراث الشعبي لدول مجلس التعاون الخليجي وتتمثل الأنشطة في
تبادل المطبوعات واستكتاب
   الباحثين في مجلة المأثورات الشعبية التي تصدر عن المركز .
4/ منظمة التراث الثقافي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية . وقد وقع
السودان اتفاقية بشأن التراث الثقافي
   بين البلدين .
5/ مركز شرق أفريقيا لدراسة التراث الثقافي واللغات الوطنية ( اكروتنال )
. وقد استفاد بعض العاملين
   بالمركز من الدورات التدريبية القصيرة التي نظمها المركز قبل أن يتوقف
نشاطه في الثمانينات .
  وهناك بعض الجهود التي تبذل حاليا لاحيائة وإعادة نشاطه
الإنجازات :-
   منذ تأسيسيه في عام 1973م استطاع المركز تحقيق العديد من الإنجازات
تتلخص في الأتي  : -
1/ في مجال الجمع الميداني للمادة الفولكلورية : قام المركز برحلات عمل
شملت معظم ولايات السودان تم خلالها جمع وتوثيق المادة في مجال الأدب
الشعبي والعادات والتقاليد والمعتقدات الشعبية والموسيقي والرقص والثقافة
المادية ، ففي الولايات الشمالية تمت تغطية كل من منطقة شندى– دنقلا –
حلفا القديمة – القولد – بربر – الدامر – عطبرة  وفي غرب السودان تم مسح
وتغطية كل من ولاية جنوب كرد فان وشمال كرد فان – شمال دار فور – وجنوب
دار فور 0 ، وفي شرق السودان تمت تغطية كل من منطقة كسلا – حلفا الجديدة
– القضارف – بور تسودان – سواكن – سنكات ، أما في وسط السودان فقد شملت
التغطية كل من منطقة الجزيرة – وسنار – والبطانة – الهلالية – أم درمان 0
وتمت تغطية منطقة الانقسنا
بالنيل الأزرق  وفي جنوب السودان تم تغطية ولاية أعالي النيل والاستوائية
2/ في مجال الطباعة والنشر :-
   أعد المركز بعض الكتيبات التي تعرف الباحث بالمادة الفولكلورية وطرق
جمعها وتوثيقها في مرحلة التأسيس بالإضافة إلي الإصدارات التي تعني
بالتراث الشعبي مثال ( الآلات الموسيقية التقليدية في السودان
ألعاب الصبية والأطفال في السودان – دور الحكاية الشعبية في التعليم –
المرشد إلي جمع الأدب الشعبي – شعراء المدائح ، 4 أعداد من مجلة الباحث –
الخريطة اٍلآثنية – مجلة وازا (13 عدد) ، وهناك بعض الإصدارات التي أعدت
للطبع مثال كتلوج الثقافة المادية ، وهو عبارة عن نمازج من عناصر الثقافة
المادية المقتناة بواسطة المركز وهي محاولة لتوثيق قطع الثقافة المادية
الموجودة بالمركز عن طــريق الرسـم
والتشريح والتصوير الفوتوغرافي .
 في مجال المعارض :-
   شارك المركز في عدد من المعارض داخل وخارج السودان عاكسا بذلك الأوجه
المتعددة للثقافة
السودانية وعلي سبيل المثال شارك المركز في كل من ( مصر – الجزائر-
ليبيا- اليمن –سوريا- قطر –ماليزيا – تشاد – عمان ) وفي مجال المعارض
الداخلية تمت المشاركة في عدد من المؤتمرات والمهرجانات والمناسبات
القومية بالبلاد بالإضافة لمشاركة الجامعات والمعاهد العليا في الأسابيع
الثقافية السنوية .
4/ في مجال الرصد والتوثيق الثقافي :-
   قام المركز بتوثيق فعاليات عدد من المؤتمرات والمهرجانات والندوات
الثقافية المتنوعة بالإضافة إلي بعض المعالم الحضارية في مدينة الخرطوم
مثال (حديقة الحيوان )0 ومن المؤتمرات والمهرجانات التي تم توثيقها
بواسطة المركز ( مؤتمر النظام الأهلي – المهرجانات الثقافية من الأول إلى
الرابع ) مهرجانات الموسيقي الدولية .
5/ في مجال التدريب :-
   أقام المركز عدد من الدورات التدريبية للتعرف علي كيفية جمع المادة
الشعبية وقد خصصت الدورة الأولي لتدريب الكوادر العاملة في المركز
بالإضافة إلي عدد من الكوادر العاملة في الولايات لجمع وتوثيق وحفظ
المادة الشعبية في الحقل ، كما خصصت الدورة الثانية للكوادر الصحفية التي
تتناول مـادة التراث الشعبي في أعمدة الصحف والمجلات السودانية . وخصصت
الدورة الثالثة لعدد مـن الولايات لتدريب كوادرها وتأهيلها في هذا المجال
. كذلك أقام المركز دورة متخصصة في مجال علوم الحاسـوب وتقنية المعلومات
للعاملين في مجال الثقافة في كل من المركز والولايات  .