Menu

إدارة التصوير الفوتوغرافي

 نبذة تأريخية
      أنشا قسم التصوير الفوتوغرافي  في العام 1940م كاول مــــؤسسة حكومية تعمل فى

هذا المجـــــال ، وكانت تتبع لمكتب الإتصال ،  تقــــوم  بتوثيــــق أنشطة الحاكـــــــم العــــام

فى عهد الحكم الثنائى والإستعمار.


   وبعدالاستقلال ظلت توثق كل المناسبات الوطنية (سياسية ، اقتصادية ،
إجتماعية ، ثقافية ) يحتوى ارشيفها على سبعين مليون صورة وسالب تقريبا،
تحفظ بمكتبة التصوير الفوتغرافى (كثروة قومية ذاكرة الوطن الحبيب) كانت
تمثل الأدارة وحدات تعمل بأنسجام كل فى مجالة وهى :- (التغطيات
الفوتغرافية ، التغطيات المتحركة ، الارشيف والتوثيق ، المعامل الملونه ،
معامل الطبع والتحميض الابيض والاسود، التصميموالمعارض ، التدريب
والتاهيل ، المايكروفليم) إضافة لكوادر وكفاءات فنية ومؤهلة ومدربة.
*/الاهــــداف:-
1/ وضع الخطط والبرامج لترقية المستوى الخدمى والتقنى لمواكبة تكنلوجيا
العصر فى هذا المجال وذلك بتوفير وتحديث الاج  هزة والمعدات الرقمية
المتطورة .
2/ وضع الخطط والبرامج لجذب الأستثمار لتنمية وتطوير هذا القطاع بالتعاون
والتنسيق مع الأجهزة المختصة.
3/ تقديم الخدمات الاستثمارية للجهات الرسمية والمشاركة فى اللجان المعنية.
4/ استمرارية تغذية الارشيف مركزية الوثيقة الفوتغرافية لحفظ تاريخ
وحضارة السودان والمحافظة علية (كثروة قومية ).
5/ التواصل مع الولايات وربطها بالمركزمن خلال وثيقة فوتغرافية امتداد
لتواصل الحقب والاجيال .
*/ المهام والختصاصات :-
1/ رصد وتوثيق الأحداث الهامة للبلاد (السياسية ، الأقتصادية ، الثقافية
، الصناعية ، الرياضية ، الدينية ،..................).
2/ تذويد الصحافة المحلية ودور النشر والباحثين والكتاب وطلاب الجامعات
بالصور الفوتغرافية ومد المراسلين والصحفيين الأجانب ووكالات الأنباء
العالمية وسفارات السودان والمبعوثين بالوثائق الفوتغرافية التعريفية عن
السودان .
3/ أصدار المطبوعات المصورة المختلفة (كروت بريدية ، ملصقات ملونة
،كتيبات ، مطبقات.....) .
4/أعداد ةتنفيذ برامج التدريب التخصصى فى مجال التصوير الفوتغرافى
للمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص وأتحاد الطلاب .........
5/ تسجيل وفهرسة وحفظ المعلومات والصور عن طريق الوسائط الالكترونية
والكاميرات الرقمية
6/أما الآن بعد أنشاء وحدات لكل الجهات الرسمية إنحصر دوره فى تغطية
مناسبات الوزارة وجزء يسير من المناسبات العامة مما أثر علية سلباً فى
تأدية وأجبهُ تجاه الوطن الحبيب.